الحكم غيابيا بسنة سجنا على الإعلامي محمد فنيش.

أصدرت المحكمة الابندائية بكلميم حكما غيابيا على الصحفي والناشط الحقوقي محمد الفنيش، بسنة حبسا نافذة مع الحكم عليه بأدائه تعويضا مدنيا للطرف المدني محددا في 30 مليون سنتيم.

وصدر الحكم على إثر الشكاية المباشرة التي تقدم بها ضده المستشار البرلماني ورئيس بلدية كلميم سابقا، عبد الوهاب بلفقيه، بتهم تتعلق بـالسب والقذف والوشاية الكاذبة عبر تدوينة له في وسائل التواصل الاجتماعي.

محمد الفنيش صحفي ومحلل سياسي بريطاني الجنسية من أصول مغربية، يقيم بلندن، والعضو في نقابة الصحفيين ببريطانيا، والمعروف بدفاعه المستميت على مغربية الصحراء في العديد من القنوات الإعلامية الدولية باعتباره صحراويا وحدويا، والمشهور داخل مواقع التواصل الإجتماعي بتوجيهه للنقد الشديد اللهجة لمنتخبين بالصحراء، خاصة الفريق المعارض بالمجلس الجهوي لكلميم وادنون.

وتجدر الإشارة إلى أن الصحفي محمد الفنيش يعتبر أن الحكم الصادر ضده غيابيا لم يحترم شروط المحاكمة العادلة، كما صرح بأن الشكاية المباشرة المقدمة ضده اعتمدت على بيانات إلزامية خاطئة، زيادة على عدم حضوره وحرمانه من حق الدفاع.

بواسطة |2018-07-04T21:30:57+00:00يونيو 6th, 2018|أخبار|0 تعليق

اضف تعليق